Bienvenue au site Collège Saint Elie Btina

تاريخ المدرسة

في رحاب دير مار الياس بطينا، الذي يعتقد المؤرخ أسد رستم أنه هجر لفترة طويلة، وأعيد بناؤه في عهد محمد علي ورمم عام ١٩٥٣، في العام نفسه، تأسست مدرسة مار الياس بطينا باسم كلية مار الياس بطينا على يد بعض أعيان بيروت الذين أسسوا جمعية التضامن الأرثوذكسي في المصيطبة والمزرعة، وعيّن الأستاذ حليم نهرا (الأرشمندريت تريفن نهرا لاحقاً) مديراً لها.

 أثناء الحرب المؤلمة، تعرضت المدرسة لأضرارٍ كثيرة نتيجة الاشتباكات والاعتداءات الإسرائيلية، وبالرغم من ذٰلك صمدت المدرسة صمود المؤمن بقضيته، واكملت رسالتها التربوية.

مع استلام صاحب السيادة المتروبوليت الياس عودة أبرشية بيروت، وببركته، عيِّن الأستاذ ميشال بيطار مديراً بدلاً من الأرشمندريت تريفن نهرا.

عام ١٩٨٤ تأسس فرع للمدرسة في حرم كنيسة مار الياس المصيطبة، وبقي بإدارة المدرسة ثلاث سنوات، ثم سُلِّمت الأمانة واستقلَّت المدرسة باسم مدرسة مار الياس المصيطبة. 

بتاريخ ١٨/١١/١٩٩٩ أجيز لمطرانية الروم الأرثوذكس بشخص رئيسها المطران الياس عودة الجزيل الاحترام وبإدارة المهندس نقولا نخلة سركيس، باستثمار معهد فني خاص باسم " معهد مار الياس بطينا المهني " لإسداء التعليم المهني والفني في اختصاصات متنوعة ولمستويات الامتياز الفني، البكالوريا الفنية والتكميلية المهنية.  وقد أدى المعهد رسالته التربوية بنجاح لسنوات متتالية، إلا ان ظروفاً حالت دون استمراريته في تأدية هذه الرسالة.

بعد انتهاء الحرب، تم ترميم المدرسة وإزالة آثار القنابل التي مزقتها. عام ٢٠٠٠ اكتمل بناء الصفوف الحديثة التي حلت مكان صفوف ال prefabrique التي كانت موجودة، وقامت المدرسة بتحديث المختبرات العلمية والتكنولوجيّة، وافتتحت قاعة مسرح (الأرشمندريت تريفن نهرا) التي تتسع ل ٢٠٠ شخص. عند اعتماد المناهج الأخيرة من قبل وزارة التربية، قامت المدرسة بإعداد اساتذتها وتدريبهم عليها. 

عام ٢٠١٨ قدّم الأستاذ ميشال بيطار استقالته وعيّن سيادة المتروبوليت الياس عودة السيدة لورا عبداللّه رزق مديرة للمدرسة.  قامت السّيدة رزق بورشة تحديث للمدرسة وتطوير التجهيزات والمناهج وتمكين المعلّمين من مهارات العصر كي تستمر المدرسة في مواكبة التطور، لتبقى منارة وصرحاً علمياً عريقاً.